ثقافة ابوحماد تعقد ندوه تثقيفية بعنوان الاهتمام بذوي القدرات الخاصة بالتعاون مع مركز شباب ابوحماد


الشرقية – رودي سعد
عقدت اليوم بيت ثقافة أبو حماد ندوه تثقيفية بعنوان الاهتمام بذوي القدرات الخاصة اوالاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وبمشاركة مركز شباب ابوحماد اليوم الخميس الموافق 14اكتوبر لسنة 2021 وشارك مدير عام اداره الشباب والرياضه محمد جمعة الندوه وايضا الكابتن عماد
وقامت بيت ثقافة ابو حماد وتمثلها المديرة سوزان عاطف
وحاضر الندوة الدكتور اسلام سعيد عبد الوهاب مدير هاوس كيدز للتخاطب وتنميه مهارات الأطفال الأطفال العاديين وذوي القدرات الخاصة وايضا المحاضر الدكتورة أمل نبيل محمد ورئيس مجلس إدارة مؤسسة رواد المستقبل بابوحماد رحاب سماحة والطالب متحدي الاعاقة عبد الرحمن نصار من ذوي القدرات الخاصة وبحضور رودى سعد الصحفية بالطبعة الاولي مكتب الشرقية وايضا الدكتوره امل نبيل
وحضر كلا من :-
الباشمهندس محسن طلبه
المستشار عبد الناصر القلينى
العميد سامي
ا.جلال خليفه
ا. عبير صالح
ا. سهام الدمرداش
ا. عادل هنداوي
وحضر من شباب البرلمان اشرف عبده وحزين اباظه وعبد الرحمن والفنان التشكيلي وليد وقاموا كلا منهم بالتحدث عن الاهتمام والرعاية لذوي القدرات الخاصة ورعاية ذوي القدرات الخاصة في المجتمع وإعطائهم حقوقاً تكفل لهم حياة إنسانية كريمة تمكنهم من الاندماج في المجتمع والاستفادة من إمكاناتهم وقدراتهم مهما كانت هذا الأمر سوف يساعد في إكسابهم الثقة بأنفسهم وإكساب المجتمع الثقة بهم لأن عملية ادماجهم في المجتمع المدني تجعلهم يصبحون قادرين على ممارسة حقوقهم في العلم والعمل والإنتاج والإبداع في هذا المجتمع ما يثمر على المجتمع بكثير من الطاقة المبذولة من طرفهم فالأفراد من ذوي القدرات الخاصة هم أمانة في عنق هذه المجتمعات كما أنهم أمانة في أعناقنا جميعاً بحيث لم تعد تقتصر رعاية المعاقين الآن على مجرد مساعدات مالية خيرية بسيطة والسلام بل أصبحت قضية مهمة ورسالة اجتماعية سامية تستلزم تضافر جهود كافة الأفراد والمؤسسات في المجتمع بدءاً باتخاذ إجراءات في مختلف المجالات ودعم سياسات واقعية وجادة خاصة بعلاجهم وتعليمهم وتشغيلهم هذا بالإضافة إلى ضمان حقوقهم الإنسانية والصحية والتربوية والنفسية والاجتماعية الأمر الذي سوف يساعد في تحسين حياتهم وتطورها بشكل واضح وإدماجهم في المجتمع بصورة سلسة ومقبولة تكسبهم الثقة بأنفسهم وبالمجتمع ولابد من المساواة بين الأخوة فلا يفرق الآباء بين الأبناء إن كان أحدهم من ذوي القدرات الخاصة فلابد من الدقة في السلوك الذي تقوم به حتى لا تتسبب في جرح مشاعرهم لأنهم يكونوا على قدر كبير من المشاعر المرهفة التي تجعلهم دائماً يشعرون بالتوتر والحرج أثناء التعامل مع الأشخاص لذلك لابد من أن لا نضجر منهم أمام الناس ونتعامل معهم بما يليق وأخيرا لا للتنمر لأصحاب ذوي الاحتياجات الخاصة وذوي القدرات الخاصة ونحن أسرة جريدة الطبعة الاولى وتمثلها الصحفية رودي سعد نتقدم بالشكر لمديرة بيت ثقافة ابو حماد لدعوتها لنا ولحسن الترحاب والشكر موصول لجميع الحاضرين .