محافظ الأقصر يكشف تفاصيل إنشاء أول كوبرى زجاجى على المرسى الآثرى بكورنيش النيل

 

 

متابعة / محمد نجم الدين وهبي

 

كشف المستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، تفاصيل إقامة أول كوبرى زجاجى على الضفة الشرقية لنهر النيل أمام معبد الأقصر، وذلك لكى يقوم بمهمة حماية بقايا المرسى الأثرى للمعبد، موضحا أنه يتم العمل على قدم وساق لوضع كافة اللمسات النهائية لاحتفالية افتتاح مشروع “إحياء طريق الكباش الفرعونى”.

وأوضح محافظ الأقصر، أنه بعد إنشاء الكوبرى الزجاجى الجديد على المرسى الآثرى بكورنيش النيل، سوف يستطيع المارة على الكوبرى الزجاجى الاستمتاع بمشاهدة المرسى الأثري، موضحاً أن الرؤية الفنية للاحتفالية تضم بجانب الهوية البصرية الديكورات والعناصر الفنية والمواد الدعائية التى ستستخدم لتزيين الشوارع والميادين والأسواق بالأقصر، وكذلك تصميمات الملابس والأزياء التى يرتديها المشاركين فى الاحتفالية والموسيقى المصاحبة لها، بهدف إضافة هوية موحدة لمدينة الأقصر بكاملها، باعتبارها مدينة سياحية، موضحاً أنه بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار أيضاً يتم تجهيز بعض الأماكن على طريق المواكب الملكية لتكون معرضا للصور النادرة والتى تروى تاريخ معابد الكرنك والأقصر وطريق المواكب الذى يربط بين المعابد وأهم الاكتشافات الأثرية وصور ومناظر للأعياد والاحتفالات التى كانت تقام فى العصور القديمة.