تشيع جثمان طالب «الدكة الأولي» إلى مثواه الأخير

اماني عباس/اسوان

شيع الالاف من أهالي كفر الشيخ، جثمان الطالب، عيد محمد حلمي شحاتة، والمعروف إعلامياً بشهيد «الدكة الأولي»، والذي توفى متأثراً بإصابته بحالة إغماء داخل الفصل، أثناء اليوم الدراسي، بعد شجار مع زملائه للجلوس بالدكة الأولي داخل الفصل.

وقررت النيابة العامة بكفر الشيخ، حبس 3 طلاب متهمين بالتعدي بالضرب على شهيد «الدكة الأولي»، على ذمة التحقيقات في وفاة الطالب عيد محمد حلمي شحاتة، بالصف الثاني الإعدادي بمدرسة زراعة ميت علوان في كفر الشيخ، متأثراً بإصابته داخل المستشفى، عقب اصابته بحالة إغماء داخل الفصل، أثناء اليوم الدراسي.

وكان اللواء أشرف صلاح درويش، مدير أمن كفر الشيخ، قد تلفي إخطاراً في وقت سابق، من مأمور قسم شرطة أول كفر الشيخ، يفيد بتعدي ثلاثة طلاب على زميلهم «عيد محمد حلمي شحاتة»، لمنعه من الجلوس بالمقعد الأول داخل الفصل، في مدرسة زراعة ميت علوان الإعدادية.