اللجنة المنظمة للبطولة العربية للدراجات تنهي التحضيرات الختامية قبل استضافتها بالقاهرة

 

عقدت اللجنة المنظمة للبطولة العربية للدراجات برئاسة الدكتور وجيه عزام رئيس الاتحادين المصري والأفريقي للدراجات ونائب رئيس الاتحادين العربي والدولي، وذلك لبحث الترتيبات الخاصة بالبطولة المقرر إقامتها في مصر خلال الفترة من 12 وحتى 28 نوفمبر المقبل.
وشهد الاجتماع حضور كل من المستشار اسماعيل الحوسني الامين العام للاتحاد العربي للدراجات، و الكابتن جمال فاعوري النائب الثاني لرئيس الاتحاد العربي للدراجات ورئيس الاتحاد الاردني للدراجات، و سالم الشحي المدير التنفيذي للاتحاد العربي للدراجات، بجانب عدد من مسئولي اللجان المنظمة ومسئولي الاتحاد المصري للدراجات.
وخلال الاجتماع تم مناقشة كافة التفاصيل التنظيمية الخاصة بالبطولة، والترتيبات الاخيرة ، ومنها حجز أماكن إقامة وفود الدول والحكام المنتظر مشاركتهم بالبطولة، والتي ستضم منافساتها ٤ أنواع من السباقات هي
بطولة الطريق وتتضمن سباقات اضافية (ذوي الاحتياجات الخاصة)، وبطولة المضمار، وبطولة الدراجة الجبلية MTB, وبطولة الBMX.
واكد الدكتور وجية عزام رئيس اللجنة المنظمة ان الاتحاد العربي البطولة العربية برئاسة الشيخ فيصل بن حميد القاسمي يعطي اهمية كبيرة للبطولة خاصة بعد استضافتها بالقاهرة لتكون بالشكل اللائق وجهود الاتحاد العربي للدراجات في خدمة اللعبة والنهوض بها في الدول العربية الشقيقة لوضعها بشكل لائق علي خريطة لعبة الدراجات العالمية.
واضاف الدكتور وجية عزام ان الاجتماع التحضيري للبطولة العربية كان مثمر ومفيد للانتهاء من كافة العملية التنظيمة خاصة ان البطولة باقي عليها اقل من شهر ، ولابد من متابعة كافة الاستعدادات لظهور البطولة بشكل رائع تنظيما وفنيا.
ومن جانبه اكد المستشار اسماعيل الحوسني الامين العام للاتحاد العربي ان مصر البلد الثاني لكل الاشقاء العربية ، وكان الاتحاد العربي سعيد بتنظيم هذه البطولة في مصر في ظل حالة الاستقرار والامن والاذدهار التي تعيشها مصر تحت ظل القيادة الحكيمة لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي.
واضاف الحوسني ان نجاح مصر في تنظيم بطولة العالم للدراجات الشهر الماضي كان رائعا ومبهرا وكان فخر لكل العرب ، وكان التنظيم الرائع مثار اهتمام العالم كله واسعد الاتحاد العربي ، واعطي ثقة كبيرة لان تكون البطولة العربية علي نفس المستوي التنظيم في مصر الشيقيق الاكبر بلد العراقة والاصالة.