طالبان لن تتبع التعليمات الغربية ولو وافقت على تشكيل حكومة شاملة

سيد أسامة

قال مسئول كبير من سلطات طالبان، إنه وافقت الحركة على تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان. ومع ذلك فهم لن يتبعوا تعليمات الغرب فيمن سيكون في الحكومة ومن لم يكن. أخبر زعيم طالبان بهذه المعلومات مع قناة الجزيرة يوم السبت.
أخبرت إدارة طالبان الشهر الماضي عقب الضغوط الغربية لتشكيل حكومة شاملة بأنه سيتم توفير مناصب ممثلي الأقليات العرقية في حكومة جديدة لطالبان وسيتم تضمين النساء أيضا في الحكومة.
وبحسب قناة الجزيرة لم يظهروا أي رغبة في توفير مناصب لأعضاء الحكومة الأفغانية السابقة الذين أمرت لهم الولايات المتحدة.
قال سهيل شاهين المتحدث باسم حكومة طالبان والسفير الأفغاني لدى الأمم المتحدة إنه يجب على المجتمع الدولي أن يحترم إرادة الشعب الأفغاني.
شكلت الحركة حكومة جديدة بعد السيطرة على أفغانستان في ١٥ أغسطس، وتم تسمية الحكومة بالإمارة الإسلامية أفغانستان. ومنذ ذلك الحين تحاول سلطات طالبان الحصول على الاعتراف الدولي. لكن تقول الحكومات الغربية إنها ستعترف بحكومة طالبان لمعاملتها للنساء والأقليات.
وجاء تصريحات سهيل شاهين في وقت كان وزير الخارجي أمير خان متقي في الدوحة لقطر للقاء مسئوليين قطريين. ويلتقي أيضا مع الممثلين لدول مختلفة والولايات المتحدة
بعد إنسحاب القوات الأمركيية في ٣٠ أغسطس يتعقد المحادثة مواجهة بين مسئول المخابرات وممثلي الولايات المتحدة وحكومة طالبان
ويتعقد المحادثة بين طالبان و القوى الدولية والإقليمية ذات الصلة بالأجهزة الأمنية.
ويشارك في الحادثة رئيس المخابرات لطالبان ملا عبد الحق واسك، ووزير الإعلامي ملا خير الله خير خلا ووزير الثقافة شهاب الدين دلاور.