جنايات المنيا تبريء 3 متهمين في قضية ”عنتيل بني مزار” من تهمة الابتزاز

 

 

متابعة / محمد نجم الدين وهبى

 

أصدرت محكمه جنايات المنيا،  برئاسة المستشار صلاح الشربيني، حكما  ببراءة كل من شريف . ن . ومينا . س . ز وصموئيل. س .م في القضية المعروفة إعلاميا بقضية “عنتيل بني مزار” والمتهمين فيها بالشروع بطريق التهديد في ابتزاز  ومحاولة الحصول على4 ملايين جنيه ،  من المدعو “امجد . و” طبيب علاج طبيعي ثبت من التحريات ، أنه حاصل على بكالوريوس تجاره وقام بإيقاع سيدات وتصويرهن في أوضاع إباحية ومنافيه للآداب العامة.

 

حيث قام شقيق المتهم الأول، أثناء عمله مع  الطبيب باستلام اللاب توب الخاص به وقام بنسخ مقاطع الفيديو واتفق مع باقي المتهمين على محاوله ابتزازه وتهديده إلا انه رفض فقاموا بإعداد حساب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وقاموا بنشر الفيديوهات الإباحية الخاصة بالطبيب والسيدات.

 

ودفع محامي المتهمين أمام هيئة المحكمة، بانتفاء الركن المادي للجرائم المسندة للمتهمين ، حيث أن الحساب الذي قام بعرض هذه الفيديوهات لم يكن مغلق حتى تاريخ المحاكمة، بالرغم من أن المتهمين لا زالوا مقيدي الحرية بسجن المنيا العمومي من تاريخ 1/7/2021 وحتى تاريخه ، الأمر الذى يؤكد أن آخرين أنشئوا ذلك الحساب ، وبالتبعية لم يكن أي من المتهمين وراء القيام بنشر هذه الفيديوهات.

 

وأضاف محامي المتهمين،  بعدم جدية التحريات، والتي جاء فيها أن احد المتهمين يدعى مينا . س . ز المقيم بدائرة بندر بنى مزار دون تحديد محل اقامته على وجه الدقة واثبت انه يوجد 5 اشخاص بذات الاسم وان اقامتهم بذات دائرة بندر بنى مزار وقدم مستندات على ذلك الامر الذى يهدر التحري وينتفى معه وصف الاتفاق الجنائي فيما بين المتهمين ودفع بخطأ النيابة العامة في اسناد التهمه.

 

وأكد محامي المتهمين في معرض دفاعه أن المتهم أمجد ، الشهير بعنتيل بني مزار انتحل صفه طبيب وله خلافات عديده الامر الذى يقطع بان اخرين تحصلوا على تلك المقطع الإباحية بخلاف المتهمين الماثلين وانتهى الى طلب القضاء بالبراءة حيث قضت المحكمة بحكمها السابق.