فضيحة داخل مدرسة شمال أسوان وقيادة تعليمية تفجر أزمة

كتب محمد ابو شورة الشطباوى

فوجئ طلاب المدرسة الفنية بنات بقرية بنبان بمدينة دراو شمال أسوان، عدم وجود مياه داخل مدرستهم، مع بداية العام الدراسي، ما يتناقض مع تحذيرات الوزارة بشأن فيروس كورونا.

وتخدم المدرسة ذاتها حوالي أكثر من 1000 طالب وطالبة؛ بعد ضم طلاب مرحلتي التعليم الفنية والثانوية العامة، ما أدى إلى تحويل فرحتهم بالدراسة إلى جحيم.

وكشف إبراهيم البرنس، أحد قيادات القرية، عن تفاصيل الأزمة، مشيرا إلى أن الطلاب ذاقوا الأمرين من أجل الحصول على شربة ماء وقضاء حاجتهم الإنسانية، ما تسبب فى صدمة نفسية لأبناء البلد.

وأوضح «البرنس» خلال حديثه لـ«النبأ» أنه تم عرض الشكوى على مكتب مدير التعليم بدراو، فكانت الصدمة حين رد: «المقاول له فلوس عند الأبنية التعليمية وبالتالي رفض تشغيلها بالمدرسة».

وتابع «البرنس» رسالته التي تلقاها من مدير التعليم بدراو بشأن الأزمة، على حد وصفه: «لو مش عجبكم جمعوا المبلغ مع بعض ودخلوا المياه بطريقتكم الخاصة».

وطالب «البرنس» بتدخل اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان لرفع المعاناة عن أبنائه الطلاب.