ختام سباق «المرماح» للخيول في أسوان

كتب: محمد ابو شورة الشطباوى

اختتمت في أسوان، أحد أشهر سباقات الخيول في الصعيد والذي يقام سنويا في قرية فارس بأسوان والمعروف باسم سباق «المرماح» في حضور عدد كبير من عشاق سباقات الخيول.
شارك في المرماح أفضل الخيول العربية الأصيلة والفرسان من مختلف محافظات الصعيد خاصة الأقصر وقنا.

وأقيمت بهذه المناسبة احتفالية كبيرة تسمى «ليلة المرماح»، تخللها إقامة إحتفالات واستعراضات الرقص بالخيول على أنغام المزمار البلدي والتحطيب وحلقات الذكر، حيث تستضيف القرية الوفود المشاركة من محافظات الصعيد وتُفتح الدواوين لإستضافة المشاركين.

ومن بين اشهر أسماء الخيول المشاركة في المرماح، «البطل»، «الممر»، «شاغلهم»، «عربي انجليزي»، «رحمة»، «الزين»، «الجاحد»، «بنت الملوك»، «المدهش».

ويقول أبوالحسن أبوطالب أحد منسقي سباقات المرماح في فارس، إن اللقاءات بين المشاركين تكون فرصة للتقارب بين القبائل والعائلات وصلة الرحم في محافظات الصعيد حيث يتبادل الضيوف الزيارات قبل بدء المرماح.

وأشار إلى أن مرماح فارس يقام منذ عشرات السنين وتبدأ الإستعدادات له قبل إقامة المرماح بنحو شهر على أن يتم إختيار يومين يقام فيهما الليلة الاحتفالية ثم سباق المرماح في اليوم الثاني، حيث يتم توجيه الدعوة للمشاركين بالمحافظات والمدن المجاورة وإعداد أماكن الإقامة وتجهيز الصابية أوما يسمى مضمار المرماح والذى يصل طوله إلى نحو 3 كيلو مترات، كما يتم تجهيز الخيم على إمتداد المرماح لمتابعة السباق.

وأضاف أن المرماح أحد اقدم الموروثات بين أبناء الصعيد إذ يمتد إلى عشرات السنين، وتشارك الخيول بمسميات العائلات أو الأفراد أو حسب صفات الحصان التي تدل على مهارة الفارس وقوة وسرعة الحصان ،مضيفا ان النزول إلى المرماح، له اصوله و«مش كل من ركب الحصان خيال».