كوني مطلقه

بقلم: مروى القاضي
كوني مطلقه لا يعني اني متاحه
مطلقه….سبة فى الجبين …وصمة عار …..معيوبة ….فاشلة ….مشينة ….مخزية…. ثم تنزلق بسرعة سحيقة ويدفع بها إلى أدنى درجات المجتمع من النساء … امرأة سيئة السمعة …. تخشى النساء تواجدها بينهن خوفًا على ازواجهن مطلقة …نكرة … مرض عضال ….
هكذا رسمت وتحددت ملامح حياتها هى من ممنوعات المجتمع وناهيك عن ماينتظرها فى شارع الحياة من حارس العمارة إلى مدير العمل… مطلقة…ليست صيد سهل لنهشه …..ليست بائعة هوى مطلقة ليست بباغية.
مطلقة بشر هى يقابلها مطلق رجل …فلما وصمت العار تشيبها وحدها كأنها دنس نجس يصيب كل من يعرفه.
مطلقة امرأة بشر مخلوق إنسان احاسيس مشاعر قلب وعقل دم لحم.
مطلقة هى ولكنها أم، أخت وابنة .. مطلقة لا تعنى فقدان الهوية بلا قيم وبدون أخلاق ليست متاحة لا يسمح لأحد بالدخول دون استئذان ولا من نوافذ الجدران.
مطلقة لا يعنى معك فى الظلام….. ليست متاحة ولا تحت الطلب.
لا تلملم فتات الآخرين .
لن تكون متاحة بورقة عرفى ولأزواج متعة ولا عشيقة فى الخفاء ليست متاحة… قفوا عن كل ماتفعلوه ابتعدوا لن تكون لأى أحد فى أى وقت لكونها مطلقه ابتعدوا يا رجال الشرق بعقولكم المرضى وأفكاركم المعاقة واحاسيسكم المشوة فهى ليست متاحة …
ولتعلموا أنها من كرمها دينها ونبيها وعزها المولى فى كل الأديان …. فهذا “محمد صلى الله عليه وسلم” زوجاته ثيب ولسن أبكارًا إلا واحدة ….
ليست متاحة ….
ليست جسد كونها مطلقة ….