المباحث تكشف لغز مقتل«الشقيان» في أسوان

 

متابعة / محمد نجم الدين وهبي

 

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسوان، برئاسة اللواء هيثم كيلانى، مدير المباحث الجنائية، في كشف لغز العثور على جثة شاب يعمل سائق توكتوك ملقى فى نهر النيل بمنطقة الكامب، وضبط المتهم.

عقب الواقعة، تم تشكيل فريق بحثي عاجل ضم الرائد محمود الباجا، رئيس مباحث قسم أول، والنقباء محمد صابر ومصطفى إسماعيل، ومحمود هلال، وأحمد أشرف، معاوني مباحث القسم.

وتبين من التحريات باستخدام التقنية الحديثة، أن الضحية يدعي «شاذلى عرفة» يعمل علي «توكتوك» مصدر رزقه الوحيد، واثناء سيره بمنطقة عباس فريد، استوقفه مسجل خطر شهير بـ«جكمان» فى العقد الثاني من العمر، بحجة توصيلة إلى منطقة «الكامب».

وأضافت التحريات، أنه عقب وصول المجنى عليه برفقته القاتل إلى المكان المذكور سلفا، طلب الأخير من سائق التوكتوك انتظار مركبي لحين مجيئه ثم طلب منه النزول للاستحمام في مياه نهر النيل وكانت الصدمة حال نزولهما، قام القاتل بخنقه واغرافه في المياه ثم خرج أخذا التوكتوك وكافة متعلقاته وفر هاربا.

وتمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهم وتم بإرشاده ضبط المركبة المستولى عليها بمكان إخفائها وهاتف محمول، وتم اقتياده إلى ديوان القسم وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والعرض على النيابة العامة لتتولى مباشرة التحقيقات.