ميس عبد الهادي طفلة فلسطينية تخطف قلوب المصريين

 

باريس/مرثا عزيز

وكالات الأنباء العالميه

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، على نطاق واسع، كلمات الطفلة والشاعرة الفلسطينية ميس عبد الهادي، التي ألقت قصيدة خطفت قلوب الحضور خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة باحتفالات ذكرى انتصارات حرب أكتوبر، التي حضرها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت الطفلة الفلسطينية، التي ألقت قصيدة “عزيز على القلب أكتوبر”، “وأنا في طريقي من فلسطين لمصر الحبيبة، أول ما رأيت الجندي المصري شعرت بأمان وسعادة لا توصف، أنا فلسطينية عاشقة للجيش المصري، وفخورة بأن الأمة العربية بها جيش عظيم كجيش مصر”.

وكانت كلمات القصيدة التي ألقتها أمام الرئيس السيسي”: عزيز على القلب أكتوبر، فذكراه عطر الشذى ينشر، زمان البطولة لا ينمحي، فيبقى جميلًا لنا يذكر، بسيناء العروبة كان اللقاء، وسوريا العزم لا تقهر، يدكون فيها حاميات العدو، فصالوا وجالوا كذا دمروا، يقودهم أنور باسل بنصر سيأتي إذا أدبروا، وجند هناك يريد الشهادة سطر في المجد ما سطروا، تزلزل قلب العدو اللئيم، فجنيدهم قبرهم يحفر،وهالهم عزم ذاك الهجوم، وقالوا على الرعب لا نصبر، وبارليف يشهد أن العدا تعاموا عن الموت ما أبصروا”:”.
وتابعت في قصيدتها:” جيش الفدى انتم يا رفاق مدى الدهر في ساحنا تذأر رفعتم الى النجم هاماتنا شمخنا وطأطأ من غيروا، أيا مصر طوبى لاهل قضوا لنيل الشهادة او حرروا..اذا رغب الخصم في حربنا نلبي وفى السلك لا نفتر، بسيناء ارهابهم ماثل وبطل شديد لهم يقهر..وحرب تجر السلام وتصنع مستقبل يبهر، ستبقى لنا مصر في عهدنا بعهدك سيناء لا نكسر ..رئيس يسير على خطوهم فبورك درب لهم، نحيك من بلد الثآرين واحلامهم طفلة تكبر.. لهذا نمجد ذكرى الفدا عزيز على القلب أكتوبر جيش مصر لكم مني ألف تحية”.
جاء ذلك خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة الـ34 “العبور إلى المستقبل”، بمناسبة احتفال القوات المسلحة بمرور 48 عاما على ذكرى نصر 6 أكتوبر عام 1973.

ويحتفل المصريون بالذكرى الـ48 لانتصارات حرب أكتوبر المجيدة، حيث قدمت القوات المسلحة المصرية نموذجًا رائدًا في الشجاعة والتضحية بما حقق العزة لمصر وللأمة العربية.

وميس عبد الهادي هي طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 11 عاما، وهي من أبناء قطاع غزة، وساعدتها موهبتها للمشاركة في أول مهرجان دولي للشعر العربي في تونس، لتصدح فيه باسم فلسطين، وبرعت بصوتها الجبلي في إلقاء الأشعار العربية.