ممثلي منظمات الأمم المتحدة والشركاء الدوليين في مصر يبحثان ترتيبات فعاليات ” يوم المدن العالمي “

 

اسوان /ايات سيد

عقد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، اجتماعاً مع عدد من ممثلى منظمات الأمم المتحدة والهيئات الدولية والشركاء الدوليين في مصر وذلك بمقر الوزارة بحضور كل من “إلينا بانوفا”، المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر الدكتورة رانيا هداية مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات ) ، والدكتورة نعيمة القصير ممثلة منظمة الصحة العالمية في مصر والسيدة دولت شعراوى مدير برنامج السكان والتنمية بصندوق الأمم المتحدة للسكان وعدد من ممثلى منظمات الأمم المتحدة من بينهم الصحة العالمية وبرنامج الأغذية العالمى وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى واليونيسكو واليونيسيف ومن شركاء التنمية ممثلين للإتحاد الأوروبى ووكالة التنمية الفرنسية ووكالة التعاون الدولي السويسرية ووكالة التعاون الدولى الألمانية والبنك الأوروبى للإعمار والتنمية والبنك الدولى والبنك الأفريقى للتنمية وذلك بمقر الوزارة ، كما شارك فى الاجتماع عدد من قيادات الوزارة .

وخلال الاجتماع بحث آخر الترتيبات الخاصة بفعاليات مؤتمر ” يوم المدن العالمي ” و الذى سوف تستضيفه مدينة الأقصر يومى 30 و 31 أكتوبر الجارى تحت رعاية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى وبحضور عدد من المسئوليين الدوليين من الوزراء والمحافظين والعُمد من مختلف دول العالم ، وسيعقد تحت عنوان “تكيف وتعزيز قدرات المدن لمقاومة التغير المناخية” .

وأكد اللواء محمود شعراوى ، على سعى الحكومة المصرية لتعزيز علاقات التعاون مع مختلف مؤسسات الأمم المتحدة والشركاء الدوليين وبصفة خاصة التى تعمل فى مجالات التنمية المستدامة والتدريب ، مشيراً إلى التنسيق الجيد بين الوزارة مع شركاء التنمية فى تنفيذ بعض المشروعات والبرامج التنموية التي تهم المواطن المصرى فى مختلف المحافظات .

كما أشار ” شعراوى ” إلى أهمية الدور الذى تلعبه منظمات الأمم المتحدة والشركاء الدوليين فى إنجاح مؤتمر يوم المدن العالمى نظراً للإمكانيات والخبرات الدولية الكبيرة لها فى هذا المجال ، والبناء على النجاحات الرائدة التى حققها التعاون المشترك بين الجانبين خلال الفترة الماضية .

وعرض وزير التنمية المحلية لعدد من المحاور والموضوعات التى سيناقشها المؤتمر والتى ترتبط بالتغيرات المناخية ، بالإضافة إلى بعض البرامج والمشروعات التى تنفذها الدولة المصرية خلال الفترة الحالية وعلى رأسها برنامج تطوير الريف المصرى ” حياة كريمة ” وبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر فى محافظتى قنا وسوهاج وبعض النجاحات التى حققتها الحكومة فى مجال تطوير وبناء المدن وتحسين البنية الأساسية وكذا بحث كيفية استخدام هذا الحدث الدولى من أجل لفت أنظار العالم للمبادرات الوطنية الكبرى التى تقوم بها الحكومة المصرية بالإضافة للتحديات التنموية بمشاركة منظمات الأمم المتحدة .

كما أكد اللواء محمود شعراوي سعى الوزارة لخروج هذا المؤتمر بالصورة التى تليق بمصر والتنسيق مع باقى الوزارات المعنية بالحكومة ، خاصة فى ظل الاستعدادات الجارية من وزارتى التنمية المحلية والسياحة والآثار للإنتهاء من مشروع تطوير وإحياء طريق الكباش تمهيداً لإفتتاحه فى احتفالية كبرى بمدنية الأقصر ، مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذ جميع الاجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة فى المؤتمر بالتنسيق مع وزارة الصحة المصرية .

وأوضح ” شعراوى ” أن هذا المؤتمر سيتضمن العديد من الفاعليات والأنشطة الثقافية والآثرية على هامش المؤتمر و التي تعكس الحضارة المصرية بمعبد الأقصر ، بالإضافة إلى أن وجودهم في مدينة الأقصر المتحف العالمي المفتوح فرصة لإظهار قدرة مصر على إعادة تأهيل البنية التحتية الآثرية واستعراض جهودها فى الحفاظ علي الآثر بالتزامن مع النمو الحضري .

وأكد اللواء محمود شعراوى أن الوزارة تسعى لتعزيز قدرات الكوارد المحلية بالمحافظات عبر التعاون مع المنظمات الدولية والشركاء الدوليين فى مصر لتنفيذ برامج ومشروعات الدولة ، وتوفير فرص عمل مستدامة للشباب والمرأة وتحسين المناطق الأكثر احتياجاً .

وخلال اللقاء أعرب ممثلو الأمم المتحدة والمنظمات من شركاء التنمية عن استعدادهم للمساهمة فى إنجاح هذا المؤتمر الهام وتقديم كل الدعم والخبرات الفنية اللازمة لذلك ، كما أكدوا على قدرة مصر على التنظيم الجيد لهذا الحدث الدولى المهم خاصة بعد النجاحات الكبيرة التى تحققت خلال الفترة الأخيرة على كافة مستويات التنمية .

كما قدموا التهنئة للحكومة على اختيار مصر لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ العام القادم ، كما أكد الحضور على أهمية دور الوزارة فى النهوض بالأوضاع فى الريف المصرى وكافة التحديات التنموية التى تواجه المواطنين فى المحافظات .