مصر للألومنيوم تكلف “بيكتل” بإعادة دراسة مشروع التطوير بشروط جديدة.

 

متابعة/ ممدوح السنبسي

أعلن هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام إن شركة مصر للألومنيوم ستكلف شركة بيكتل الأمريكية لإعادة دراسة مشروع تطوير الشركة لكن بشروط جديدة .

كانت شركة بيكتل الأمريكية أجرت دراسة لمشروع توسعات “الخط السابع” لشركة مصر للألومنيوم، لكن نتيجة الدراسة أفادت بعدم القدرة على تنفيذ المشروع في ظل التسعير الحالي لأسعار الكهرباء التي تتحملها الشركة وفقا لما قاله توفيق لمصراوي سابقاً .

ورفعت الوزارة تقريرا حول نتائج الدراسة لرئيس الحكومة، كما شرح الوزير في لقاء مع الرئيس السيسي تفاصيل نتائج الدراسة خلال أغسطس الماضى.

وأشار الوزير، إلى أنه سيتم دراسة خطة تطوير جزئي “سندرس كيفية تطوير 320 خلية موجودة حاليا لمد عمرها فقط، وهذه الخطة البديلة لتطوير الشركة بعد مشروع التوسعات”.

ويبلغ عدد خلايا مصانع مصر للألومنيوم نحو 525 خلية، وتمثل الكهرباء نحو 37% من تكلفة الإنتاج للشركة، وتبلغ فاتورة الكهرباء السنوية نحو 5 مليارات جنيه، بمتوسط نصف مليار جنيه شهريا، وفقا لتصريحات رئيس الشركة لمصراوي سابقا.