تونس لم تعد دولة !!!

متابعة – علاء حمدي
 
 
قالت الدكتورة ليلي الهمامي المرشحة السابقة في الانتخابات الرئاسية بالجمهورية التونسية في تصريح صحفي لها اليوم الأربعاء الموافق السادس من أكتوبر لعام ٢٠٢١ أن تونس لم تعد دولة .
 
واضافت الهمامي انه أصبحت السلطة أكثر من أي وقت مضى في أيدي نقرة محدودة من بضع شخصيات غير معروفة للمجتمع ، حيث يتعايش الشيعة البارزون ورجال الأعمال الشيوعيون السابقون وعملاء سريون لقوات أجنبية. طبقة الأغبياء في الشعبوية والعبقرية في السياسة السياسوية. بسبب قلقه بشكل أساسي من عدم استمراره في السلطة ، يعرقل الرئيس جميع المبادرات الرائدة خشية أن تضر بمصالحه.
 
وأكدت الهمامي انه أصبحت تونس وحشا غريبا حتى اهلها لم يعودوا يعرفونها. قريبا … تونس لن تثير الأحداث ، فقط المظاهرات، الإحباط ، والملل، وعدم الاهتمام المهذب من العالم هو أسوأ عقوبة لدولة أبهرت العالم ذات يوم وفتنته.