أحمد المسلماني: كيف يشعر أردوغان بالأسي لفقدان قاسم سليماني؟

بقلم أحمد المسلماني

اتصل الرئيس التركي بالرئيس الإيراني يعزيه قائلاً: “أشعر بالأسي لفقدان الشهيد قاسم سليماني”، ولقد حاولت أن أفهم عزاء الرئيس التركي فلم أستطع، ولن يستطيع أحد. إن سليماني والأسد يقفان في جبهة واحدة، لكن الرئيس أردوغان يصف بشار الأسد بالقاتل ويصف قاسم سليماني بالشهيد !
أردوغان يتحدث عن الثورة السورية وعن شهدائها الأبطال وعن دموية بشار وبراميل الموت، وهو الذي يتحدث أيضًا عن الصداقة الراسخة مع إيران، وعن شعوره بالأسي لاستشهاد قائد حرسها الثوري، ومتابعته جنازته في بغداد وانبهاره بشعبيته الكبري بين الناس !
لا يمكن وصف هذا التناقض بالبراجماتية فقط، ذلك أن الانهيار الأخلاقي، والتلاعب بمنح صكوك الشهادة لهذا الجانب وللجانب المضاد أيضًا، وامتداح القاتل والمقتول.. الظالم والمظلوم.. لا يمكن أن يكون سياسة.
إن أردوغان بات ضد نفسه، كما أنه صار خصمًا للقيم الأساسية للدين والحياة. أردوغان الأول سوف يقضي علي أردوغان الثاني. إن التلاعب بكل شئ هو بداية النهاية لكل شئ .

%d مدونون معجبون بهذه: